أحْمِدُ الله لأنيْ فيّـكَ أنفَقتُ هيْــامّي

Posted by Bullet | | Posted On Wednesday, May 25, 2011 at Wednesday, May 25, 2011


عندما تدمع عيناي ويضرب قلبي الصغير صدري أعرف اني أشتاق رؤيتك , فكل دمعة تكورت هي لأجلك وكل نبضة قلب تُسبح باسمك .. لا يهمني إن كان عشقي لك سيدي كفرا أو جنونا فأنا أشتهي وأعشق هذا الكفر والجنون فيك !
أنا يوم عشقتك آمنت بأن عيناك موطني و وجدُك مأمني وأنفاسك حريتي ... أنا مذ عرفتك و آيات النصر ما فارقتنا والكرامة نتلوها سورة تلو سورة ..
برؤياك تخشع كل جوارحي , أنظر إلى وجهك يا ابن المصطفى فألج عالم العبادة و اليدين منك عالم آخر ,, يدٌ أغاظ الإصبع منها اعدائنا .
 و لأن اليُتم يا سيدي قد أرهق قلبي البعيد عنكم , فـ لا يشفيه إلا ثغركم الباسم ..
" طوّل الغيبة علينا السيد هالمرة" وأكررها حتى تخنقني العبرة فأدعو جميع ملائكة السماء لتحتضنه وأدعو ربي بأن يأخذ من عمري لعمره فداء ..
في كل يومٍ أرى الحاقدون وأرى الشاتمون وما زاد حقدهم ولا شتمهم في حبي له إلا يقينا ..
 ليتني كنت خيطا بعمتكم أو ترابا تحت نعالكم أو ليتني تلك الغُرة التي على جبينك فتمسحها بيديك ! نعم فما إن أراك تفعل ذلك حتى أشعر وأن السماء من جبينك قد بدت .. فيزداد ايماني وأقول " ما أنت منا بل أنت أعطيه السماء " !
ساعتان تفصلنا عن رؤيتك وأنا المشتاقة ومن ذابت روحها تنتظر طلّتك , فهل سأصبر؟
كل عام وأنت صانع النصر فينا .. كل عام والشهداء حاضرون في أفئدتنا .. كل عام ومجاهدو المقاومة جبالٌ شامخة .. كل عام وكل نصــر وأنتم المقاومـة ~

video

أعشق هذه الأنشودة وكلماتها حد الجنون ..

!! ياريتك ما خلـفتيني

Posted by Bullet | | Posted On Friday, May 20, 2011 at Friday, May 20, 2011







متأكدة أن قلوبكم قد رقّت عندما رأيتم هذه الملاك الصغيرة نائمة , ربما البعض عادت به الذاكرة لأيام الطفولة و ربما البعض تمنى أن يعود طفلاً هكذا حيث لا هم و لا مسؤوليات والبعض الآخر ربما تحركت فيهن مشاعر الأمومة والحنان أو حتى الرغبة بأن يكون لديهن أطفال !
وأنا متأكدة من أن أغلب الأمهات ينجبن أطفالهن ليمارسن دور الأمومة و لا مشكلة في ذلك حيث أنها غريزة أودعها الله في بنات حواء ولها من معاني النقاء والطهر الكثير ...
كثيراً ما أفكر وأنا أنظر في وجه أمي " لمَ أنجبتني ؟ " وسؤالي هذا أكرره في سِري لأني لو فتحت فمي وطرحت عليها هذا السؤال سأقابل بمجموعة من الجمل التي لن تعجبني ولن تقنعني فما نفع ممارسة الأمومة في الطفل السابع في الأسرة ! وقد تم تفريخُنا الواحد تلو الآخر , فلا هي أعطت كل طفل حقه بل و أضناه التعب من تعدد مرات الحمل ..
ما يحزنني حقاً هو عندما أواجه بكلمة " أنتو جيتو بالغلط " !! يعني جابتنا البجعة لعند باب البيت بالغلط مثلا !! فما ذنب الأطفال إن " غلط" الأبوان , أوليس من حقهم أن يتم تعويضهم – على الأقل – من جراء هذه " الغلطة " !
كثيراً ما أردد تلك الكلمة الموجودة في العنوان , و أشتهي الموت حقاً , فلا المحيط يشجع على البقاء بما أني مجرد " غلطة و زيادة عدد" و لا أيضا من حولي من البني آدميين , و لا حتى ما عشت من سنوات عمري ,
حين تضيق أنفاسك و تبكي على غبائك وتنظر إلى السماء فلا تعلم إن كان من في السماء راضٍ أم ساخط عليك وتنظر إلى نفسك فلا ترى إلا عدما و أن الحياة حولتك إلى مخلوق شرير بعدما عُد اللين وطيب الخلق فيك عبطاً .. تحاول أن تقنع نفسك بأن كل ما ذكرت مجرد خيالات و أوهام ولكن دون جدوى , و تضغط هذه الدنيا بكل ما أوتيت من شراسة على قلبك لتقنعك بأنك لست إلا خط مائل على اليمين استلقى عليه خط آخر مائل على الشمال يعني ( X ) ! فتحاول أن تصفع وجهك لكن لن يأتيك منه إلا الألم , فقط ستقول حسبي الله ونعم الوكيل و ياريتك ما خلفتيني !
أنا الطفلة التي لم تدرك بعد وحشية هذا الكون و أنا الطفلة التي تضحك ويبكيها من حولها و إن بكت , بكت لوحدها !
أنا الطفلة التي ما اكتشفت بعد قوانين الدهاء ولم تؤمن بفلسفة الكلمات المتقاطعة . وأنا الطفلة التي من يراها يحسبها ملاكاً وترى نفسها شيطانا .. أنا الطفلة التي ياريت امها ما جابتها !!
ليت والداي كانت لديهم قليل من فطنة وبعد نظر ذاك الرجل التي تقول عنه النكتة أنه قام بذبح أبناءة وهم صغاراً , فلما سُأل وباستنكار شديد : لِم؟ فقال : عصافيـر بالجنة ولا حمير في الدنيا !!!

كل عام وأنتِ يا أنا بخيـر


❀ نيســان ❀

Posted by Bullet | | Posted On Thursday, May 19, 2011 at Thursday, May 19, 2011



كنت كلما قرأت لها أو قرأت تعليقاتها أقول لها يـا |حنــونة|...
لأني كنت أرى فيها حنانا وقلبا طيبـا ...
ولا أخفيكم سرا بأنها عندما تكتب لي يا | عصفورة| .. كل عصافير الدنيا تجد في قلبي لها عشـاً !
لأنك حنونة و رائعة أحببت أن أقول لكِ اليوم في عيد ميلادك
كـل عـ~ـام وأنتِ بخيــْْْــــر  ~
وهذه ورودكِ مني لكِ هدية متواضعة جدا ...


الوردة الحمراء بتشبهك (:

!!... سَقطَ منْ الأسفَل إلى الأعـــلىَ

Posted by Bullet | | Posted On Sunday, May 8, 2011 at Sunday, May 08, 2011




لقد إخترتَ يا سيدي الطريق الخطأ !
فما أنا إلا عصفورٌ منتوف الريش
وإن شئت مقصوص الجناح ..!
غير قادر على الطيران .. وقدماه اثقلها الخذلان ..
عصفورٌ مصاب بالكحة منذ سنين
وما ان يرى إسم الحب
تراه يتحول إلى نعامة ..!
عصفورٌ تراه كل الدنيا ملاكاً .. ويرى نفسه (قمامة) ..!
عصفورٌ قضى عُمره خجلا ~
إن غمزه أحدهم خجل
و إن غازله احدهم خجل
وحتى ان دخل بيت الخلاء خجل ..!
قد ربى له نابان طويلان كالشيطان
تخيلوا ...؟؟!
عصفورٌ منتوف الريش بـ نابين ..!
لَك إتفووو ع هيك منظر ..!!
فـ قرر كسر النابان وانطوى في زاوية احد الجدران
وضاعت هويته ..
فلا هو ملاك .. ولا هو شيطان ..!!
إنما هو فقط ...
عصفورٌ منتوف الريش , مكسور الجناح ~
سقط من السمـــآء ..
فـ احتضنه بين يديك ..
حرّك رأسه الصغيـر بسبابتك ..
وداعبه تحت ذقنـه ..
ثم اطبع شفاهك عليه .. وأهمس في أذنيه كلمة واحدة
من أربعة أحرف ..
لتستيقظ كل العوالم النائمة بداخله ..!!
حينها ستكون مصدقاً لقول " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميـعاً " .!!
  


.....

Wednesday, May 25, 2011

أحْمِدُ الله لأنيْ فيّـكَ أنفَقتُ هيْــامّي

Posted by Bullet at Wednesday, May 25, 2011 3 comments Links to this post

عندما تدمع عيناي ويضرب قلبي الصغير صدري أعرف اني أشتاق رؤيتك , فكل دمعة تكورت هي لأجلك وكل نبضة قلب تُسبح باسمك .. لا يهمني إن كان عشقي لك سيدي كفرا أو جنونا فأنا أشتهي وأعشق هذا الكفر والجنون فيك !
أنا يوم عشقتك آمنت بأن عيناك موطني و وجدُك مأمني وأنفاسك حريتي ... أنا مذ عرفتك و آيات النصر ما فارقتنا والكرامة نتلوها سورة تلو سورة ..
برؤياك تخشع كل جوارحي , أنظر إلى وجهك يا ابن المصطفى فألج عالم العبادة و اليدين منك عالم آخر ,, يدٌ أغاظ الإصبع منها اعدائنا .
 و لأن اليُتم يا سيدي قد أرهق قلبي البعيد عنكم , فـ لا يشفيه إلا ثغركم الباسم ..
" طوّل الغيبة علينا السيد هالمرة" وأكررها حتى تخنقني العبرة فأدعو جميع ملائكة السماء لتحتضنه وأدعو ربي بأن يأخذ من عمري لعمره فداء ..
في كل يومٍ أرى الحاقدون وأرى الشاتمون وما زاد حقدهم ولا شتمهم في حبي له إلا يقينا ..
 ليتني كنت خيطا بعمتكم أو ترابا تحت نعالكم أو ليتني تلك الغُرة التي على جبينك فتمسحها بيديك ! نعم فما إن أراك تفعل ذلك حتى أشعر وأن السماء من جبينك قد بدت .. فيزداد ايماني وأقول " ما أنت منا بل أنت أعطيه السماء " !
ساعتان تفصلنا عن رؤيتك وأنا المشتاقة ومن ذابت روحها تنتظر طلّتك , فهل سأصبر؟
كل عام وأنت صانع النصر فينا .. كل عام والشهداء حاضرون في أفئدتنا .. كل عام ومجاهدو المقاومة جبالٌ شامخة .. كل عام وكل نصــر وأنتم المقاومـة ~

video

أعشق هذه الأنشودة وكلماتها حد الجنون ..

Friday, May 20, 2011

!! ياريتك ما خلـفتيني

Posted by Bullet at Friday, May 20, 2011 26 comments Links to this post






متأكدة أن قلوبكم قد رقّت عندما رأيتم هذه الملاك الصغيرة نائمة , ربما البعض عادت به الذاكرة لأيام الطفولة و ربما البعض تمنى أن يعود طفلاً هكذا حيث لا هم و لا مسؤوليات والبعض الآخر ربما تحركت فيهن مشاعر الأمومة والحنان أو حتى الرغبة بأن يكون لديهن أطفال !
وأنا متأكدة من أن أغلب الأمهات ينجبن أطفالهن ليمارسن دور الأمومة و لا مشكلة في ذلك حيث أنها غريزة أودعها الله في بنات حواء ولها من معاني النقاء والطهر الكثير ...
كثيراً ما أفكر وأنا أنظر في وجه أمي " لمَ أنجبتني ؟ " وسؤالي هذا أكرره في سِري لأني لو فتحت فمي وطرحت عليها هذا السؤال سأقابل بمجموعة من الجمل التي لن تعجبني ولن تقنعني فما نفع ممارسة الأمومة في الطفل السابع في الأسرة ! وقد تم تفريخُنا الواحد تلو الآخر , فلا هي أعطت كل طفل حقه بل و أضناه التعب من تعدد مرات الحمل ..
ما يحزنني حقاً هو عندما أواجه بكلمة " أنتو جيتو بالغلط " !! يعني جابتنا البجعة لعند باب البيت بالغلط مثلا !! فما ذنب الأطفال إن " غلط" الأبوان , أوليس من حقهم أن يتم تعويضهم – على الأقل – من جراء هذه " الغلطة " !
كثيراً ما أردد تلك الكلمة الموجودة في العنوان , و أشتهي الموت حقاً , فلا المحيط يشجع على البقاء بما أني مجرد " غلطة و زيادة عدد" و لا أيضا من حولي من البني آدميين , و لا حتى ما عشت من سنوات عمري ,
حين تضيق أنفاسك و تبكي على غبائك وتنظر إلى السماء فلا تعلم إن كان من في السماء راضٍ أم ساخط عليك وتنظر إلى نفسك فلا ترى إلا عدما و أن الحياة حولتك إلى مخلوق شرير بعدما عُد اللين وطيب الخلق فيك عبطاً .. تحاول أن تقنع نفسك بأن كل ما ذكرت مجرد خيالات و أوهام ولكن دون جدوى , و تضغط هذه الدنيا بكل ما أوتيت من شراسة على قلبك لتقنعك بأنك لست إلا خط مائل على اليمين استلقى عليه خط آخر مائل على الشمال يعني ( X ) ! فتحاول أن تصفع وجهك لكن لن يأتيك منه إلا الألم , فقط ستقول حسبي الله ونعم الوكيل و ياريتك ما خلفتيني !
أنا الطفلة التي لم تدرك بعد وحشية هذا الكون و أنا الطفلة التي تضحك ويبكيها من حولها و إن بكت , بكت لوحدها !
أنا الطفلة التي ما اكتشفت بعد قوانين الدهاء ولم تؤمن بفلسفة الكلمات المتقاطعة . وأنا الطفلة التي من يراها يحسبها ملاكاً وترى نفسها شيطانا .. أنا الطفلة التي ياريت امها ما جابتها !!
ليت والداي كانت لديهم قليل من فطنة وبعد نظر ذاك الرجل التي تقول عنه النكتة أنه قام بذبح أبناءة وهم صغاراً , فلما سُأل وباستنكار شديد : لِم؟ فقال : عصافيـر بالجنة ولا حمير في الدنيا !!!

كل عام وأنتِ يا أنا بخيـر


Thursday, May 19, 2011

❀ نيســان ❀

Posted by Bullet at Thursday, May 19, 2011 9 comments Links to this post


كنت كلما قرأت لها أو قرأت تعليقاتها أقول لها يـا |حنــونة|...
لأني كنت أرى فيها حنانا وقلبا طيبـا ...
ولا أخفيكم سرا بأنها عندما تكتب لي يا | عصفورة| .. كل عصافير الدنيا تجد في قلبي لها عشـاً !
لأنك حنونة و رائعة أحببت أن أقول لكِ اليوم في عيد ميلادك
كـل عـ~ـام وأنتِ بخيــْْْــــر  ~
وهذه ورودكِ مني لكِ هدية متواضعة جدا ...


الوردة الحمراء بتشبهك (:

Sunday, May 8, 2011

!!... سَقطَ منْ الأسفَل إلى الأعـــلىَ

Posted by Bullet at Sunday, May 08, 2011 15 comments Links to this post



لقد إخترتَ يا سيدي الطريق الخطأ !
فما أنا إلا عصفورٌ منتوف الريش
وإن شئت مقصوص الجناح ..!
غير قادر على الطيران .. وقدماه اثقلها الخذلان ..
عصفورٌ مصاب بالكحة منذ سنين
وما ان يرى إسم الحب
تراه يتحول إلى نعامة ..!
عصفورٌ تراه كل الدنيا ملاكاً .. ويرى نفسه (قمامة) ..!
عصفورٌ قضى عُمره خجلا ~
إن غمزه أحدهم خجل
و إن غازله احدهم خجل
وحتى ان دخل بيت الخلاء خجل ..!
قد ربى له نابان طويلان كالشيطان
تخيلوا ...؟؟!
عصفورٌ منتوف الريش بـ نابين ..!
لَك إتفووو ع هيك منظر ..!!
فـ قرر كسر النابان وانطوى في زاوية احد الجدران
وضاعت هويته ..
فلا هو ملاك .. ولا هو شيطان ..!!
إنما هو فقط ...
عصفورٌ منتوف الريش , مكسور الجناح ~
سقط من السمـــآء ..
فـ احتضنه بين يديك ..
حرّك رأسه الصغيـر بسبابتك ..
وداعبه تحت ذقنـه ..
ثم اطبع شفاهك عليه .. وأهمس في أذنيه كلمة واحدة
من أربعة أحرف ..
لتستيقظ كل العوالم النائمة بداخله ..!!
حينها ستكون مصدقاً لقول " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميـعاً " .!!
  


.....