! إيــهٍ ايـه

Posted by Bullet | | Posted On Wednesday, June 15, 2011 at Wednesday, June 15, 2011




تنظر إلى قلبها فيهمس لها بأنك " أنتِ أحلى وردة "  و يرجف قلبي من بعد سماعها فدفقات صوته التي لم اسمعها ولكن مجرد تخيلها يلهب الأشواق في كل خلاياي يأخذني كمد ثم يعود بي قويا جارفا فارتطم بفكرة المستحيل , أحاول تكذيب كل المستحيلات و كل الـ لاءآت و كل المحرمات و امضي و أغوص في محراب عينيه حتى إني أحس بنفّسٍهِ يتسرب خلال روحي و يخلقني بالفعل وردة كما يقول !
 يُعاد تشكيل طينتي مع كل نفس و مع كل حرف فأتوّرد و ينقلب تقويم كياني رأسا على عقب ! وكأني لم أكن من قبل شيئاً ..
 و أحس بالملائكة تحتضنني بين ذراعيها فتبكيني ومن دموعها أُخلق وردة وهمسة ينفخ فيّها الروح ..
مجنونة به ببساطة هو من أعاد تكويني و شكلني وأذوب فرحا لاني كنت أتشكل بين يديه ومن يديه .. سآخذ كل الزوايا و انحني وانثني و ان شئت سأنكسر فقط لأخذ شكل من أودعه الله في يسار صدرك !
سأكون الوردة الحمراء والصفراء و البيضاء وان شئت سألون نفسي كيفما شئت وأنى شئت لأكون الوردة الوحيدة التي تبثها أنينك وشكواك و تشمها كعطر من الجنة و ترتشفها شفتاك صلاة لروحك ..
لكن ... هل تستحقني ؟ أم أنك ستبقيني من ضمن أحلامك الذابلات و هل ستظل شفاهك عن نطق ما أريد سماعه مطبقات ؟ أم أنا فعلا كما قالوا من حزب الواهمات !
لكن لا .. أنتظروا لحظة أسمعه يهمس بنعم ! و يردفها بقول وردة ..!! و كأني بأنفاسه تلهث ! ليت التراب كتم انفاسي و لا اسمع أنفاسك تتصاعد هكذا..
أقترب لأسمع تراتيل صوتك .. نعم فـ " أحلى وردة عم تسمعك "
ماذا كنت تريد أن تقول ؟
كنت عم قول خدي هالوردة و خلصينا , العمى أنقطع نفسي و أنكسر ظهري!!!!



< لا تسرفوا في مشاعركم إلا قبل أن تفهموا  الأمور جيدا !
< ليس كل من همس أو طقطق أو لقلق بعبارات الحُبِ حبيبُ !
< صعب الواحد يكون بمشاعرة في أعلى الوادي وبلحظة يرى عظامة قد ارتطمت بقعره !
< كونوا أنفسكم !
 

Wednesday, June 15, 2011

! إيــهٍ ايـه

Posted by Bullet at Wednesday, June 15, 2011 10 comments Links to this post



تنظر إلى قلبها فيهمس لها بأنك " أنتِ أحلى وردة "  و يرجف قلبي من بعد سماعها فدفقات صوته التي لم اسمعها ولكن مجرد تخيلها يلهب الأشواق في كل خلاياي يأخذني كمد ثم يعود بي قويا جارفا فارتطم بفكرة المستحيل , أحاول تكذيب كل المستحيلات و كل الـ لاءآت و كل المحرمات و امضي و أغوص في محراب عينيه حتى إني أحس بنفّسٍهِ يتسرب خلال روحي و يخلقني بالفعل وردة كما يقول !
 يُعاد تشكيل طينتي مع كل نفس و مع كل حرف فأتوّرد و ينقلب تقويم كياني رأسا على عقب ! وكأني لم أكن من قبل شيئاً ..
 و أحس بالملائكة تحتضنني بين ذراعيها فتبكيني ومن دموعها أُخلق وردة وهمسة ينفخ فيّها الروح ..
مجنونة به ببساطة هو من أعاد تكويني و شكلني وأذوب فرحا لاني كنت أتشكل بين يديه ومن يديه .. سآخذ كل الزوايا و انحني وانثني و ان شئت سأنكسر فقط لأخذ شكل من أودعه الله في يسار صدرك !
سأكون الوردة الحمراء والصفراء و البيضاء وان شئت سألون نفسي كيفما شئت وأنى شئت لأكون الوردة الوحيدة التي تبثها أنينك وشكواك و تشمها كعطر من الجنة و ترتشفها شفتاك صلاة لروحك ..
لكن ... هل تستحقني ؟ أم أنك ستبقيني من ضمن أحلامك الذابلات و هل ستظل شفاهك عن نطق ما أريد سماعه مطبقات ؟ أم أنا فعلا كما قالوا من حزب الواهمات !
لكن لا .. أنتظروا لحظة أسمعه يهمس بنعم ! و يردفها بقول وردة ..!! و كأني بأنفاسه تلهث ! ليت التراب كتم انفاسي و لا اسمع أنفاسك تتصاعد هكذا..
أقترب لأسمع تراتيل صوتك .. نعم فـ " أحلى وردة عم تسمعك "
ماذا كنت تريد أن تقول ؟
كنت عم قول خدي هالوردة و خلصينا , العمى أنقطع نفسي و أنكسر ظهري!!!!



< لا تسرفوا في مشاعركم إلا قبل أن تفهموا  الأمور جيدا !
< ليس كل من همس أو طقطق أو لقلق بعبارات الحُبِ حبيبُ !
< صعب الواحد يكون بمشاعرة في أعلى الوادي وبلحظة يرى عظامة قد ارتطمت بقعره !
< كونوا أنفسكم !