Zip it ! .. أيها العالم

Posted by Bullet | | Posted On Wednesday, January 4, 2012 at Wednesday, January 04, 2012

ليت الصمت يلف هذا الكون الفسيح فلا أسمع لسكانه حسيسا و لا همساً أو ليتني أمتلك أكبر إبرة في هذا العالم وأطول خيط لأقطب الفتحة المسماة أفواههم !
لوك لوك لوك 99 ساعة من دون كلل أو ملل! لا عضلة ألسنتهم تتعب ولا عضلات قلوبهم ! مهما تحدثتم لن يميل قلبي لكم ولا عقلي .. استغرب من قدرة البعض في الاسترسال في الحديث لمدة طويلة على الرغم من أن الطرف المقابل يبرز تململه ولكن دون جدوى !
ما نفعي أنا من حديث أعرف أن نصفه إن لم يكن جُله من نوع صواريخ أرض- جو ! أو من تخاريف تسكن في عقول البعض عن معتقدات الآخرين ليأتي و " يروّع الآمنين" الذين أحتفط بهم في داخلي من جراء هرطقاته ! أو من جلسة كلها للحديث عن أمراض أطفالهن و حساسية الحفاظات!!  أو من حديث عن أجساد الفنانات أجلس فيه أنا والقمامة بجانبي تحسباً لأي طارئ! والذي يثير الحكة في الموضوع عندما يأتيك السؤال الغبي بعدما يتبين أنك لا تعرفين ولا واحدة من هؤلاء " القديسات" ولا عن أجسادهن شي : أنتِ تعرفي من ؟؟؟!!
أنا أعرف السيد حسن نصرالله الله يحميه ماشي ؟؟؟ وحلي عن وجه اللي خلفوني !

عالم ثرثار مجرد العيش فيه يجعلك تصاب بتوعك عقلي وصحي , إن تحدثت فأنت متفلسف و إن صمت فأنت بالنسبة لهم مصاب بحالة نفسية !
كم ستكون الكرة الأرضية أفضل لو أن البعض يغلق " بوزه " , حتما ستخف آثار التلوث وسيعم السلام لو أن البعض أيضا أغلق ما يفيض علينا من " بركات " دماغه وفكره !
الله .. تخيلوا معي لو أن نصف من يثرثرون في عالمنا بألسنتهم أو بعقولهم صمتوا !
لا أخفيكم سراً بأن جملة zip it  هذه تلازم شفتاي من وقت دخولي لفصلي الأغبر وحتى نهاية الدوام فأنا أقضي يومي مع مخلوقات ثرثارة لا تعرف كيفية إغلاق أفواهها حتى اضطررت لطباعتها وتكرارها كل يوم ! zip it, lock it, put it in your pocket !!!
ولكن يا حسرتك يا نجوى كلو من دون جدوى ! ( مين نجوى ؟) ما علينا ...
في النهاية كما في البداية .. zip it  يرحمكم الله !!

Wednesday, January 4, 2012

Zip it ! .. أيها العالم

Posted by Bullet at Wednesday, January 04, 2012 4 comments Links to this post
ليت الصمت يلف هذا الكون الفسيح فلا أسمع لسكانه حسيسا و لا همساً أو ليتني أمتلك أكبر إبرة في هذا العالم وأطول خيط لأقطب الفتحة المسماة أفواههم !
لوك لوك لوك 99 ساعة من دون كلل أو ملل! لا عضلة ألسنتهم تتعب ولا عضلات قلوبهم ! مهما تحدثتم لن يميل قلبي لكم ولا عقلي .. استغرب من قدرة البعض في الاسترسال في الحديث لمدة طويلة على الرغم من أن الطرف المقابل يبرز تململه ولكن دون جدوى !
ما نفعي أنا من حديث أعرف أن نصفه إن لم يكن جُله من نوع صواريخ أرض- جو ! أو من تخاريف تسكن في عقول البعض عن معتقدات الآخرين ليأتي و " يروّع الآمنين" الذين أحتفط بهم في داخلي من جراء هرطقاته ! أو من جلسة كلها للحديث عن أمراض أطفالهن و حساسية الحفاظات!!  أو من حديث عن أجساد الفنانات أجلس فيه أنا والقمامة بجانبي تحسباً لأي طارئ! والذي يثير الحكة في الموضوع عندما يأتيك السؤال الغبي بعدما يتبين أنك لا تعرفين ولا واحدة من هؤلاء " القديسات" ولا عن أجسادهن شي : أنتِ تعرفي من ؟؟؟!!
أنا أعرف السيد حسن نصرالله الله يحميه ماشي ؟؟؟ وحلي عن وجه اللي خلفوني !

عالم ثرثار مجرد العيش فيه يجعلك تصاب بتوعك عقلي وصحي , إن تحدثت فأنت متفلسف و إن صمت فأنت بالنسبة لهم مصاب بحالة نفسية !
كم ستكون الكرة الأرضية أفضل لو أن البعض يغلق " بوزه " , حتما ستخف آثار التلوث وسيعم السلام لو أن البعض أيضا أغلق ما يفيض علينا من " بركات " دماغه وفكره !
الله .. تخيلوا معي لو أن نصف من يثرثرون في عالمنا بألسنتهم أو بعقولهم صمتوا !
لا أخفيكم سراً بأن جملة zip it  هذه تلازم شفتاي من وقت دخولي لفصلي الأغبر وحتى نهاية الدوام فأنا أقضي يومي مع مخلوقات ثرثارة لا تعرف كيفية إغلاق أفواهها حتى اضطررت لطباعتها وتكرارها كل يوم ! zip it, lock it, put it in your pocket !!!
ولكن يا حسرتك يا نجوى كلو من دون جدوى ! ( مين نجوى ؟) ما علينا ...
في النهاية كما في البداية .. zip it  يرحمكم الله !!