لا أبــالي ..!

Posted by Bullet | | Posted On Saturday, December 1, 2012 at Saturday, December 01, 2012





إنه العالم يا صديقي يضيق .. يضيق بنا. كم مرة حاولت أن أكون من جماعة المتفائلين ولكن لا أمل..
هل تعلم بأني اتقيأ أحلامي الليلة , ضاع الطموح يا بهيج الطلة !
ضاع واختفى , قد تقرحت معدتي من شدة الألم و معدة سجاني ستنفجر من الضحك! لو كنت أستطيع لأرتقيت سلماً نحو السماء و تركت عالمكم .. لكنه حلم المحبطين , التائهين , المُضيعين, الممسوكة رقابهم بيد الظلم تخنقها أنى شاءت..
لكني لن أستسلم مع أني مثخنة بالدموع .. ليُرفع رأسي على القنا .. فلا أبالي ! وسأعلن ثورتي ضد يزيدهم ولتركب خيولهم على صدري و لتحز سيوفهم رأسي  و ليقطعوني إربا اربا .. لا أبالي !
يا بهيج الطلة .. خذ قبلة مني قبل أن ألبس درعي وهامتي فإننا في زمنٍ لا يحترم إلا المحاربون أما الرومانسيون فليقبعوا في أحلامهم يتخبطون!

تُرى ماذا أريد أنا ؟ أريد أن أمارس رومنسيتي معك وأريد درعي أيضا!
حسنا .. سأخوض حربي أولا التي ما شُنت لولاك, فإن أنا انتصرت , لحِقت بركبي .. وإن أنا هُزمت و قتلني القوم شر قتلة .. تذكر قُبلتي ...

عا سوح الحرب ما في ورد

دمك سلاحك , لا تضيع الدرب ..

لو مرة ضعت .. بتتطلع عا شمالك ويمينك

حيران وين راحوا محبينك

تذكر شفافي اللي كانوا معانقينك ..

مش سهلة يقسى علينا الدهر

مش سهلة تعيش القهر

حارب .. كرمال العيون اللي باكينك

حارب .. كرمال قلوب اللي عابدينك ..

لو خسرت حربك ولو  انتصرت

هات يمينك ..

هات يمينك وحطها بوسط قلبي

تتقلك دقاتوا .. مجانينك .. مجانينك ..!

 

Saturday, December 1, 2012

لا أبــالي ..!

Posted by Bullet at Saturday, December 01, 2012 3 comments Links to this post




إنه العالم يا صديقي يضيق .. يضيق بنا. كم مرة حاولت أن أكون من جماعة المتفائلين ولكن لا أمل..
هل تعلم بأني اتقيأ أحلامي الليلة , ضاع الطموح يا بهيج الطلة !
ضاع واختفى , قد تقرحت معدتي من شدة الألم و معدة سجاني ستنفجر من الضحك! لو كنت أستطيع لأرتقيت سلماً نحو السماء و تركت عالمكم .. لكنه حلم المحبطين , التائهين , المُضيعين, الممسوكة رقابهم بيد الظلم تخنقها أنى شاءت..
لكني لن أستسلم مع أني مثخنة بالدموع .. ليُرفع رأسي على القنا .. فلا أبالي ! وسأعلن ثورتي ضد يزيدهم ولتركب خيولهم على صدري و لتحز سيوفهم رأسي  و ليقطعوني إربا اربا .. لا أبالي !
يا بهيج الطلة .. خذ قبلة مني قبل أن ألبس درعي وهامتي فإننا في زمنٍ لا يحترم إلا المحاربون أما الرومانسيون فليقبعوا في أحلامهم يتخبطون!

تُرى ماذا أريد أنا ؟ أريد أن أمارس رومنسيتي معك وأريد درعي أيضا!
حسنا .. سأخوض حربي أولا التي ما شُنت لولاك, فإن أنا انتصرت , لحِقت بركبي .. وإن أنا هُزمت و قتلني القوم شر قتلة .. تذكر قُبلتي ...

عا سوح الحرب ما في ورد

دمك سلاحك , لا تضيع الدرب ..

لو مرة ضعت .. بتتطلع عا شمالك ويمينك

حيران وين راحوا محبينك

تذكر شفافي اللي كانوا معانقينك ..

مش سهلة يقسى علينا الدهر

مش سهلة تعيش القهر

حارب .. كرمال العيون اللي باكينك

حارب .. كرمال قلوب اللي عابدينك ..

لو خسرت حربك ولو  انتصرت

هات يمينك ..

هات يمينك وحطها بوسط قلبي

تتقلك دقاتوا .. مجانينك .. مجانينك ..!