!!! فليرحل من هنا

Posted by Bullet | | Posted On Tuesday, November 1, 2011 at Tuesday, November 01, 2011





اسمعوا و من البداية من دخل ليقرأ فليرحل من هنا ! لأن كل شي من حولي لا يعنيني , بل بتُّ لا أشعر بشيء كالميت تماماً. أريد أن أقف على أعلى قمة في الجبل وأصرخ وأملئ هذا الكون صراخا !
لا أطيق ان أسمع أحدا أو أن أرى أحد , فقط أريد أن أصرخ , مللت الحياة ومن فيها , تعيسة أنا والحزن يملئ فؤادي والفشل ملازمٌ لخطواتي
هل أحسستم يوماً بالفرح لكن سرعان ما تلاشى بسبب تواجد احدهم ليُطبق على أنفاسك وفرحك ؟ أو أن الجميع سعداء وما أن تطُل براسك حتى تقع كارثة ما ؟
هل أحسستم يوماً بأن الغباء قد خُلق من أجلك أنت وكأنك وهو قد وقعتم في غرام بعضكما البعض!
أو أن تستشير قلبك ليأخذك لمكان ما ثم سرعان ما تكتشف بأنك في منتصف جهنم وتريد العودة فتراه يعود مهرولا تاركاً إياك تحترق هناك وحيدا ؟
لم اعد أتنفس , لم أعد على يقين أني من بني الآدميين ! من لا يعجبه كلامي هذا فليرحل من هذه الصفحة حالاً ودعوني وشأني أعيش جنوني وصراخي لوحدي!
أكره هذا العالم , وأكره شخصاً لا يراني إلا نادلة , يتحكم بمصيري ويخنق أحلامي وبيده قرار قول الـ لا و الـ نعم متى شاء وأنى شاء وكيفما شاء! وأنا معلّقة حسب اهوائه ومزاجه وإن إعترضت .. أنا لا أملك حتى حق الإعتراض !! سجينته أنا !
وأكره أخرى تحتقرني وتريد أن تقنعني بأن الزواج يسترني ومن دون الـ(ذكر) فأنا نكرة في عالمهم , تريدني أن أجلي الصحون و أعدّ العشاء و أكنس البيت , أما ما أريد وما أتمناه فهو .. ما هو؟ ورغم كل هذا ما عرفت منها إلا أن الزواج هو عملية يمارسها حماران على نفس الفرشة!!
اعذروني فروحي تموت كل دقيقة .. لا لن أعتذر فأنا هنا حرة أمارس صراخي وجنوني كيفما أريد , و انا لا أريد رضا أبي و لا جنة أمي! من يقول الآن أستغفر الله فليرحل من هنا !! ومن سيغرقني بنظريات  من نوع أبوك وأمك و كلام لا أطيق سماعه فليرحل من هنا !! أنا فقط من تنطحن أحلامي و تُعجن بالخيبة , أنا فقط من أشعر بالنقص بسبب اللهث وراء هذا الرضا وتلك الجنة! لا أريد رضا على حساب عصيان كرامتي و لا جنة على حساب إحراق ذاتي ! لا أريـــد !!
أشياء كثيرة تزعجني ومنها هالحمار قلبي!  أكره نفسي حين تتلبس ثياب الخجل ! أضحكني ذاك الذي قال بأن الحب عصفورٌ طليق , فأنا مذ أطلقته مات في الطريق ! معاق لا يعرف الطيران أساسا , مكسورة جناحاه , وكيف لمكسور الجناح أن يحلق في سماء العشق!  أؤمن بالحب لأن الحب هو .. ماهو الحب؟ أيييه ملعون أبو الحب ويومو !
تتملكني رغبة عارمة بأن أسحق عظام أحدهم , أقلع عينيه, أضعه تحت حذائي, أحرق جثته أنصّبُ كنار جهنم عليه !
لكني غبية .. نعم غبية فمنذ ان خلقني الله لم أتعلم هذه الفنون أو سموها كما يحلو لكم ( وحشية- حقد – كره ) .. وألوم نفسي حقاً فلا مكان هنا للمغفلين المعتوهين أو أسموهم كذلك كما تحبون ( طيبون – مخلصون ) ..
ربااااااه ! تلعب الأحزان في قلبي ويعبث الأسى في بقايا روحي , وأنت وحدك مؤنسي ومعيني ..
أي صداع هذا الذي يلتهم رأسي, وعيوني عم توجعني وقلبي مفلّوز!
نفسي ضائعة في نفسي ! لا البكاء برّد فؤادي و لا الصراخ أراحني .. وحده الجنون هو ما أفكر به !
أنا مجنونة ..إذاً أنا حرة !!
شعار أجده منطقي جداً و من يعترض عليه فليرحل من هنا أيضا ! أيييييه هالبوست للمحانين بس , بقا اللي راسو ئد البطيخة وعندو أفكار متفلطحة يورجيني عرض كتافو !
يسقط العقل في زمن الجنون , ملعون أبو الأخلاق والأدب في زمن الجنون لأنه تتملكني رغبة عارمة في البصق على أحدهم لكن يلعن شكل أبو الأخلاق كلما أردت فعل ذلك , ابتلعها وأتجرع المرارة لوحدي أنا !
هل تعرفون شيئاً يسمى " انطحان الذات " ؟ من يعرفه فليبقى ومن لا يعرفه فليرحل من هنا ! كم مرة بدي أكرر يعني!!
انا اعرفه ومن علاماته هو تمنى توسد الوجه التراب في القريب العاجل , هو شعور اللاشعور وأنك من دم ولحم ولكن من دون روح أو بالأحرى هو تمني التحول إلى شي آخر كذبابة زرقاء أو بعوضة مثلا !
 حينها إن صفعتك هذه الدنيا لن تحزن فأنت تعرف انك مجرد بعوضة , لكن أن تصفعك وأنت تعرف أنك مِن مَن يشملهم قوله تعالى" ولقد كرمنا بني آدم" ثم ترديك هي ومن يعيش عليها خائراً ذليلاً فهنا أصل الجنون, هنا التحول الى ذبابه يفعسوها وعارفة انها للفعس أهون بكتير من أن تكون بني آدم تعرف أنك مُكرم ثم يتم فعسك !
 هذه المرة من لم يفهمني فليبقى ومن فهمني فليرحل من هنا و ليغلق الباب صفعاً من وراءة !
اسمعوا .. ليش في حدا بعدو عم يقرأ هالتخبيص؟ .... أنت؟ يخرب عقلك يعني مش بس أنا المجنونة لحالي هون ههههه
إذاً ..... استعد لإغلاق عينيك والهبوط معي لنتفتت إلى ذراتٍ صغيرة فكلانا لا نستحق العيش في عالمهم المجنون!



ملاحظة: فاتني الكثير من تدويناتكم وبعضها كنت اقرأها من دون تعليق ... فاعذروني *

Tuesday, November 1, 2011

!!! فليرحل من هنا

Posted by Bullet at Tuesday, November 01, 2011 17 comments Links to this post




اسمعوا و من البداية من دخل ليقرأ فليرحل من هنا ! لأن كل شي من حولي لا يعنيني , بل بتُّ لا أشعر بشيء كالميت تماماً. أريد أن أقف على أعلى قمة في الجبل وأصرخ وأملئ هذا الكون صراخا !
لا أطيق ان أسمع أحدا أو أن أرى أحد , فقط أريد أن أصرخ , مللت الحياة ومن فيها , تعيسة أنا والحزن يملئ فؤادي والفشل ملازمٌ لخطواتي
هل أحسستم يوماً بالفرح لكن سرعان ما تلاشى بسبب تواجد احدهم ليُطبق على أنفاسك وفرحك ؟ أو أن الجميع سعداء وما أن تطُل براسك حتى تقع كارثة ما ؟
هل أحسستم يوماً بأن الغباء قد خُلق من أجلك أنت وكأنك وهو قد وقعتم في غرام بعضكما البعض!
أو أن تستشير قلبك ليأخذك لمكان ما ثم سرعان ما تكتشف بأنك في منتصف جهنم وتريد العودة فتراه يعود مهرولا تاركاً إياك تحترق هناك وحيدا ؟
لم اعد أتنفس , لم أعد على يقين أني من بني الآدميين ! من لا يعجبه كلامي هذا فليرحل من هذه الصفحة حالاً ودعوني وشأني أعيش جنوني وصراخي لوحدي!
أكره هذا العالم , وأكره شخصاً لا يراني إلا نادلة , يتحكم بمصيري ويخنق أحلامي وبيده قرار قول الـ لا و الـ نعم متى شاء وأنى شاء وكيفما شاء! وأنا معلّقة حسب اهوائه ومزاجه وإن إعترضت .. أنا لا أملك حتى حق الإعتراض !! سجينته أنا !
وأكره أخرى تحتقرني وتريد أن تقنعني بأن الزواج يسترني ومن دون الـ(ذكر) فأنا نكرة في عالمهم , تريدني أن أجلي الصحون و أعدّ العشاء و أكنس البيت , أما ما أريد وما أتمناه فهو .. ما هو؟ ورغم كل هذا ما عرفت منها إلا أن الزواج هو عملية يمارسها حماران على نفس الفرشة!!
اعذروني فروحي تموت كل دقيقة .. لا لن أعتذر فأنا هنا حرة أمارس صراخي وجنوني كيفما أريد , و انا لا أريد رضا أبي و لا جنة أمي! من يقول الآن أستغفر الله فليرحل من هنا !! ومن سيغرقني بنظريات  من نوع أبوك وأمك و كلام لا أطيق سماعه فليرحل من هنا !! أنا فقط من تنطحن أحلامي و تُعجن بالخيبة , أنا فقط من أشعر بالنقص بسبب اللهث وراء هذا الرضا وتلك الجنة! لا أريد رضا على حساب عصيان كرامتي و لا جنة على حساب إحراق ذاتي ! لا أريـــد !!
أشياء كثيرة تزعجني ومنها هالحمار قلبي!  أكره نفسي حين تتلبس ثياب الخجل ! أضحكني ذاك الذي قال بأن الحب عصفورٌ طليق , فأنا مذ أطلقته مات في الطريق ! معاق لا يعرف الطيران أساسا , مكسورة جناحاه , وكيف لمكسور الجناح أن يحلق في سماء العشق!  أؤمن بالحب لأن الحب هو .. ماهو الحب؟ أيييه ملعون أبو الحب ويومو !
تتملكني رغبة عارمة بأن أسحق عظام أحدهم , أقلع عينيه, أضعه تحت حذائي, أحرق جثته أنصّبُ كنار جهنم عليه !
لكني غبية .. نعم غبية فمنذ ان خلقني الله لم أتعلم هذه الفنون أو سموها كما يحلو لكم ( وحشية- حقد – كره ) .. وألوم نفسي حقاً فلا مكان هنا للمغفلين المعتوهين أو أسموهم كذلك كما تحبون ( طيبون – مخلصون ) ..
ربااااااه ! تلعب الأحزان في قلبي ويعبث الأسى في بقايا روحي , وأنت وحدك مؤنسي ومعيني ..
أي صداع هذا الذي يلتهم رأسي, وعيوني عم توجعني وقلبي مفلّوز!
نفسي ضائعة في نفسي ! لا البكاء برّد فؤادي و لا الصراخ أراحني .. وحده الجنون هو ما أفكر به !
أنا مجنونة ..إذاً أنا حرة !!
شعار أجده منطقي جداً و من يعترض عليه فليرحل من هنا أيضا ! أيييييه هالبوست للمحانين بس , بقا اللي راسو ئد البطيخة وعندو أفكار متفلطحة يورجيني عرض كتافو !
يسقط العقل في زمن الجنون , ملعون أبو الأخلاق والأدب في زمن الجنون لأنه تتملكني رغبة عارمة في البصق على أحدهم لكن يلعن شكل أبو الأخلاق كلما أردت فعل ذلك , ابتلعها وأتجرع المرارة لوحدي أنا !
هل تعرفون شيئاً يسمى " انطحان الذات " ؟ من يعرفه فليبقى ومن لا يعرفه فليرحل من هنا ! كم مرة بدي أكرر يعني!!
انا اعرفه ومن علاماته هو تمنى توسد الوجه التراب في القريب العاجل , هو شعور اللاشعور وأنك من دم ولحم ولكن من دون روح أو بالأحرى هو تمني التحول إلى شي آخر كذبابة زرقاء أو بعوضة مثلا !
 حينها إن صفعتك هذه الدنيا لن تحزن فأنت تعرف انك مجرد بعوضة , لكن أن تصفعك وأنت تعرف أنك مِن مَن يشملهم قوله تعالى" ولقد كرمنا بني آدم" ثم ترديك هي ومن يعيش عليها خائراً ذليلاً فهنا أصل الجنون, هنا التحول الى ذبابه يفعسوها وعارفة انها للفعس أهون بكتير من أن تكون بني آدم تعرف أنك مُكرم ثم يتم فعسك !
 هذه المرة من لم يفهمني فليبقى ومن فهمني فليرحل من هنا و ليغلق الباب صفعاً من وراءة !
اسمعوا .. ليش في حدا بعدو عم يقرأ هالتخبيص؟ .... أنت؟ يخرب عقلك يعني مش بس أنا المجنونة لحالي هون ههههه
إذاً ..... استعد لإغلاق عينيك والهبوط معي لنتفتت إلى ذراتٍ صغيرة فكلانا لا نستحق العيش في عالمهم المجنون!



ملاحظة: فاتني الكثير من تدويناتكم وبعضها كنت اقرأها من دون تعليق ... فاعذروني *