!! والله معتَّر .. كذبت عليه فصدقنَّـي

Posted by Bullet | | Posted On Sunday, January 8, 2012 at Sunday, January 08, 2012



هارباً يقف في احدى الزوايا
عيناه بإتساع السماء وتهطلان مطـراً
فـ أناديه , ويهز رأسه بـ لا ..!
حاولت استعطافه , اغرائه , اقناعه
ولكنها كلها بائت بالفشل ...!
ولأنني لم أتحمل وقوفه
صدره يرتفع وينخفض من شدة البكاء
وأصبح أنفه أحمر ..!
ضرباته تزداد .. وشفته السفلى تتدلى زعلاً !
فأجثو على ركبتي .. وأطلب منه أن يقترب
فيرفض !!
فأعض على شفتي وأطرق رأسي ندما وتفكيرا في حل ..
فقلت له وأنا أعرف أني كنت أكذب عليه
فهو ككل الأطفال بريء !
" حسنـاً ...وحياتك معش عيدها " !
عيناه لازلتا تلمعان دمعاً , وشفته السفلى لازالت مقوسه !
فأرسل له قبلة في الهواء وأمد يدي له ..
يمشي بخطوات بطيئة
ثم يمسح أنفه بطرف كُمّه
يشهق ثم يرمي بنفسه بين يدي ليُكمل بكاءه ..!
اُقبلّـه ..
ثم ارجعه إلى صدري ... حيث مكانه !


~~~~~
انه قلبــي
يخافُ الحب ...!!!

Sunday, January 8, 2012

!! والله معتَّر .. كذبت عليه فصدقنَّـي

Posted by Bullet at Sunday, January 08, 2012 4 comments Links to this post


هارباً يقف في احدى الزوايا
عيناه بإتساع السماء وتهطلان مطـراً
فـ أناديه , ويهز رأسه بـ لا ..!
حاولت استعطافه , اغرائه , اقناعه
ولكنها كلها بائت بالفشل ...!
ولأنني لم أتحمل وقوفه
صدره يرتفع وينخفض من شدة البكاء
وأصبح أنفه أحمر ..!
ضرباته تزداد .. وشفته السفلى تتدلى زعلاً !
فأجثو على ركبتي .. وأطلب منه أن يقترب
فيرفض !!
فأعض على شفتي وأطرق رأسي ندما وتفكيرا في حل ..
فقلت له وأنا أعرف أني كنت أكذب عليه
فهو ككل الأطفال بريء !
" حسنـاً ...وحياتك معش عيدها " !
عيناه لازلتا تلمعان دمعاً , وشفته السفلى لازالت مقوسه !
فأرسل له قبلة في الهواء وأمد يدي له ..
يمشي بخطوات بطيئة
ثم يمسح أنفه بطرف كُمّه
يشهق ثم يرمي بنفسه بين يدي ليُكمل بكاءه ..!
اُقبلّـه ..
ثم ارجعه إلى صدري ... حيث مكانه !


~~~~~
انه قلبــي
يخافُ الحب ...!!!