ع الخفيـف ..

Posted by Bullet | | Posted On Sunday, November 7, 2010 at Sunday, November 07, 2010



وراء كل أمة عظيمة ... تربية عظيمة .. جملة كانت مكتوبة بشكل عريض على جدران إحدى المدارس , قرأتها بشكل خاطف من نافذة الباص وبالكاد بعد ما رُجت معدتي بسبب قيادة المحروس! فأخذتني دوامة الأفكار – دائما بتسرح وبتفكر هالبنت – بشو يا حسرة ! – عم فكر أفتح مزرعة أبقار بنيجيريا !!
أخذت أسأل نفسي إن أنا – لا قدر الله – أنهيت دراستي وبعدها خضت غمار البحث عن وظيفة وتم تعيني في إحدى المدارس لأخوض تجربة قم للمعلم !! – آخ عم يوجعني قلبي – ليش ؟ - بيقولوا سعر البقر هونيك رخيص والخسارة مؤكدة !
فقلت لنفسي كيف لي أن أعلم و أربي لأنشئ عقولا نيرة و قلوبا متفتحة .. كيف لي أن أكون مثالا يحتذى به لطلابي, أشجع ذكائهم و أصبر على سذاجتهم و أحسن أخلاقهم و أوسع مداركهم . كيف لي أن اكون كمعلم البشرية ..
دقائق و أحسست بأن معدتي قد استقرت في مكانها , نظرت إلى النافذة فإذا بنا نعم قد وصلنا للجامعة . كالمعتاد سلمت على صديقاتي وجلسنا نتجاذب أطراف الحديث و قصة وراء قصة ثم قالت احداهن " عم يغازل " ! ايووووووه بدأ الأكشن .. بدأت تتحدث و تخبرنا عما جرى فإذا به دكتور التربية الإسلامية فاتح ايميله بيتا للدعارة !
جرت العادة وبما انه ليس هناك اتصال مباشر بيننا وبين الأساتذة " الذكور " يعني كنا من قبل لا نرى مُحياهم فقط نسمع أصواتهم في القاعة عن طريق المايك ويقومون بالشرح ثم بعد الانتقال إلى مبنى الكلية الجديد أصبحنا نراهم من وراء جدار زجاجي يفصل بيننا وبينهم بحيث نستطيع رؤيتهم بينما هم لا يستطيعون رؤيتنا ! مساكين! ههههه – اه صحيح كيف الأبقار بنتعامل معها ؟ - بدها شغل كتير هالمصلحة يابنتي ! 
لذلك يقوم بعض الأساتذة بإعطائنا بريدهم الإلكتروني للتواصل معهم والاستفسار عن أي شي نريده والبعض يعطي رقمه الخاص !
المهم .. عرفت أن أستاذ التربية الإسلامية يحاول إغراء الفتيات بالخروج معه ويستخدم معهم ألفاظاً حساسة يعني بالعربي فاتح الايميل غرفة نوم !
وهو الذي صم آذننا وبُح صوته وهو ينادي بأننا نعيش في زمن الإسلام بدون مسلمين ! وهو الذي كاد أن ينفطر قلبه عندما حدثنا عن وضع أمتنا وكيف يعيش الإسلام غريبا بين أهله ! وهو الذي قال : قال الله سبحانه وتعالى و قال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام !!
ثم عرفت بعد ذلك أن أحدهم أيضا يتعامل مع الطالبات بنفس الطريقة وقد شغف بعضهن حبا ! لدرجة انه قد أعطاهن السؤال المقالي الرئيسي في الاختبار- وهو غالبا ما يكون سؤال البعبع- والذي تكون عليه نصف الدرجة !!  ونحن قوم المعترات قضينا ذاك اليوم في الحفظ وقد انتفخت أعيننا من شدة السهر والخوف ودخلنا قاعة الاختبار ويلي بيشوفنا بيقول طالعين من مقبرة ! والحبايب و لا ع بالهم العلكة عم تطقطق و حاطين فل ميك آب !!
وتوالت القصص و فضائح معلمي و مربي الأجيال وكل حادثة تمر أحسها كصاعقة تضرب قلبي وبعضها لم أملك إلا أن أفغر فاهي و أدفن جفوني داخل عيناي بسبب ما سمعته ولم أخبركم إلا بعضا منه و ع الخفيف ولكن ما خفي كان أعظم !
هذا هو الحال .. من كاد أن يكون رسولا ما هم  الا شياطين , يفسدون العقل و الأخلاق. كيف لقلوبنا أن تعي حديثهم وأن نحترمهم و هم ما احترموا أعظم مهنة فأنى لنا أن نكون أمة عظيمة !
شو بتنصحوني بعد ما أتخرج , أربي و أدرّس أو أربي أبقار بنيجيريا أفضل ؟!




Comments:

There are 16 comments for ع الخفيـف ..

Post a Comment

Don't hesitate to shoot here (:

Sunday, November 7, 2010

ع الخفيـف ..

Posted by Bullet at Sunday, November 07, 2010


وراء كل أمة عظيمة ... تربية عظيمة .. جملة كانت مكتوبة بشكل عريض على جدران إحدى المدارس , قرأتها بشكل خاطف من نافذة الباص وبالكاد بعد ما رُجت معدتي بسبب قيادة المحروس! فأخذتني دوامة الأفكار – دائما بتسرح وبتفكر هالبنت – بشو يا حسرة ! – عم فكر أفتح مزرعة أبقار بنيجيريا !!
أخذت أسأل نفسي إن أنا – لا قدر الله – أنهيت دراستي وبعدها خضت غمار البحث عن وظيفة وتم تعيني في إحدى المدارس لأخوض تجربة قم للمعلم !! – آخ عم يوجعني قلبي – ليش ؟ - بيقولوا سعر البقر هونيك رخيص والخسارة مؤكدة !
فقلت لنفسي كيف لي أن أعلم و أربي لأنشئ عقولا نيرة و قلوبا متفتحة .. كيف لي أن أكون مثالا يحتذى به لطلابي, أشجع ذكائهم و أصبر على سذاجتهم و أحسن أخلاقهم و أوسع مداركهم . كيف لي أن اكون كمعلم البشرية ..
دقائق و أحسست بأن معدتي قد استقرت في مكانها , نظرت إلى النافذة فإذا بنا نعم قد وصلنا للجامعة . كالمعتاد سلمت على صديقاتي وجلسنا نتجاذب أطراف الحديث و قصة وراء قصة ثم قالت احداهن " عم يغازل " ! ايووووووه بدأ الأكشن .. بدأت تتحدث و تخبرنا عما جرى فإذا به دكتور التربية الإسلامية فاتح ايميله بيتا للدعارة !
جرت العادة وبما انه ليس هناك اتصال مباشر بيننا وبين الأساتذة " الذكور " يعني كنا من قبل لا نرى مُحياهم فقط نسمع أصواتهم في القاعة عن طريق المايك ويقومون بالشرح ثم بعد الانتقال إلى مبنى الكلية الجديد أصبحنا نراهم من وراء جدار زجاجي يفصل بيننا وبينهم بحيث نستطيع رؤيتهم بينما هم لا يستطيعون رؤيتنا ! مساكين! ههههه – اه صحيح كيف الأبقار بنتعامل معها ؟ - بدها شغل كتير هالمصلحة يابنتي ! 
لذلك يقوم بعض الأساتذة بإعطائنا بريدهم الإلكتروني للتواصل معهم والاستفسار عن أي شي نريده والبعض يعطي رقمه الخاص !
المهم .. عرفت أن أستاذ التربية الإسلامية يحاول إغراء الفتيات بالخروج معه ويستخدم معهم ألفاظاً حساسة يعني بالعربي فاتح الايميل غرفة نوم !
وهو الذي صم آذننا وبُح صوته وهو ينادي بأننا نعيش في زمن الإسلام بدون مسلمين ! وهو الذي كاد أن ينفطر قلبه عندما حدثنا عن وضع أمتنا وكيف يعيش الإسلام غريبا بين أهله ! وهو الذي قال : قال الله سبحانه وتعالى و قال سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام !!
ثم عرفت بعد ذلك أن أحدهم أيضا يتعامل مع الطالبات بنفس الطريقة وقد شغف بعضهن حبا ! لدرجة انه قد أعطاهن السؤال المقالي الرئيسي في الاختبار- وهو غالبا ما يكون سؤال البعبع- والذي تكون عليه نصف الدرجة !!  ونحن قوم المعترات قضينا ذاك اليوم في الحفظ وقد انتفخت أعيننا من شدة السهر والخوف ودخلنا قاعة الاختبار ويلي بيشوفنا بيقول طالعين من مقبرة ! والحبايب و لا ع بالهم العلكة عم تطقطق و حاطين فل ميك آب !!
وتوالت القصص و فضائح معلمي و مربي الأجيال وكل حادثة تمر أحسها كصاعقة تضرب قلبي وبعضها لم أملك إلا أن أفغر فاهي و أدفن جفوني داخل عيناي بسبب ما سمعته ولم أخبركم إلا بعضا منه و ع الخفيف ولكن ما خفي كان أعظم !
هذا هو الحال .. من كاد أن يكون رسولا ما هم  الا شياطين , يفسدون العقل و الأخلاق. كيف لقلوبنا أن تعي حديثهم وأن نحترمهم و هم ما احترموا أعظم مهنة فأنى لنا أن نكون أمة عظيمة !
شو بتنصحوني بعد ما أتخرج , أربي و أدرّس أو أربي أبقار بنيجيريا أفضل ؟!




16 comments on "ع الخفيـف .."

Whisper on November 8, 2010 at 2:55 AM said...

انا بنصحك تربي و تدرسي....لانه ما بدنا الجيل الجديد يطلع فاشل مثل هالاساتذه, بدنا تنشئه صح و اذا زرعنا صح فأكيد بدنا نحصد من نفس نوع الزرع

هالاساتذه اللي حكيتي عنهم بمثلو نفسهم وما بنقدر نعمم تصرفاتهم المريضه عالجميع لهيك فيكي تعملي فرق :)

مياسي on November 8, 2010 at 11:41 AM said...

ليش انا مش مستغربه كتير؟
يمكن لأنو عنا بالجامعه كنت بسمع قصص كتير متل هيك

بستمتع وانا بقرالك تدوينات الجامعه
جد تحشيش :)

yosef on November 8, 2010 at 8:26 PM said...

انا حقيقي رأيي من رأيك

تربية العجول والابقار أفيّد كتير

واقل وجع رأس ...والفوائد مضمونة

دمتِ بخير

nawar on November 8, 2010 at 9:52 PM said...

تتواصلين تألقاً ... مبدع ما تكتبين ... شهادتي مجروحة بك , استمري

جلنار on November 9, 2010 at 1:33 AM said...

قلك شغلة الإنسان يربي نفسه وشو بدو بالناس والارض وما عليها من حيوانات او بني ادم...
انت بتعرفي انه بيعجبني اسلوبك :)

نور on November 9, 2010 at 9:39 AM said...

صباح الورد
تربية الأبقار والعجول أقل تعباً وليست تحمل وجع روح ولا وجع قلب ... ومن المؤكد أنها أجدى نفعاً من الناحية المادية في زمنٍ لا يرى دوراً قيادياً ل منهنة " قم للمعلم " لكن ... إن فكّرنا بهذه الطريقة سنصل إلى مرحلة ستضيع الأجيال وتضيع الرسالة السامية , رسالة تربية النشيء الذي يحتاج إلى مثل من يمتلكون رؤيتك النفاذة المتزنة .وسنصل إلى زمن يصبح كلّ مربي الأجيال من معلمين وأساتذة على شاكلة الأساتذة الذين يدرسونك ولسوء حظك الشديد

نهارك سعيد ودمت بكل خيــــــــر

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني on November 9, 2010 at 10:55 AM said...

شكرا ً على جرعة الإحباط
:(

*محاضر بكلية أنا*

بالله إذا فيه مجال لواحد زيادة في نيجيريا تخبريني
ماااشي

*بالنسبة لقصص ال"مرضى" اللي ذكرت فأنا سمعت كثيرا ً منها و أنا هنا في السعودية
و الله شيء مؤلم
:(

naysan on November 9, 2010 at 11:16 AM said...

صباح الفل

هذه القصص موجوده تقريباً في كل مكان لكن برضو هي هنا دليل على فشل نظام الفصل بين الجنسين بشكل اجباري ومفرط
يبقى هو الوازع والضمير والقيم هم الذين يحكمون تصرفاتنا وليست القوانين

بما انك في هذا الوعي ما شاء الله خساره ان تحظى بكِ ابقار نيجيريا ولا يستفيد من روحك وعلمك ابناء بلدك
ارى انكِ ستكونين معلمه رائعه

kholood on November 9, 2010 at 8:58 PM said...

اولا يعطيكي العافيه ازا انتي وانتي بتفكري بمستقبل المنه صار معك قولون عصبي كيف لو تشتغلي ؟؟؟
وجيل اليوم بيخوف حبيبتي الكلام لا بيروح ولا بييجي معو هاد تانيا
تالتا تحضرني نكته عن تربيه العجول والابقار بدي احكيها وامري لله
في واحد طنط بيسأل ابوه بابي كيف بنعمل مزرعة ابقار ؟؟؟يعني كيف بنزرع الابقار ؟؟
قالوا ابوه يا با سهلة
بتجيب بالليل رشة سكر وبترشها تحت السجاده الصبح بيصيروا بقرات
هاد الطنط ما كزب خير
الصبح صحي رفع السجاده لقى كمن نمله تحت السجاده
قامن شو صار يقول
يا كوتموتوا يا بقراتي ما احلاكم وانتو لسه صغار
بعدين هيه وقفت على استاذ الجامعه يعني
الله يستر على الجميع ويرضى عليكي ويسعدك ويوفقك يا رب
وتصيري معلمه قد الدنيا
بس كوني متأكده انو راتبك عمره ما رح يكفيكي
شوفي لك شغله تطعميكي خبز احسنلك

Bullet on November 9, 2010 at 10:46 PM said...

Whisper :

صعبة وسبورتي ربّي بقر وبشر بنفس الوقت أو الأمر لله راح أجمعهم بصف واحد!!
وبتفق معك بالباقي تماما (:

ميــاسي :

أي اذا الواحد بدو يحكي عن هالفضايح ماراح نخلص !
شكراً حبيبتي (: وأنا بنبسط بس أعرف انك حششتِ ضحك (:

yosef :

وأريح للقلب ومهما غلطت بتظل أبقار وبالآخر ما بتدرك فما بتستغرب منها اذا أخطأت .. صعب الواحد يعيش بين " بني البقر" !
ودمت بوّد (:

Bullet on November 9, 2010 at 10:52 PM said...

Nawar :

يوزن المرء بمن صاحب واختار صفيا
وانا اخترتك فـازددت رقيـا ورقيـا
أنت لي نبع من الأخلاص يبقى ابديـا
لم أزل اعبد ربي ان لـي خـلا وفيـا

أنت من علمتني كيف استنطق الحروف .. تلميذتك أبو النور
^_^


جلنــار :

جلنارتي ,, معك حق بس حتى لو الواحد تركهم , فيهم انفلونزا الجماعة فااا بيخاف الواحد شوي .. وحتى لو حاولنا نعالجهم مافي أمل وللأسف مابيموتوا !!
تسلميلي ^_^

نـــور :

مساء الورد ..

لاأزيد على ما قلتيه عزيزتي (: وهذا ماكنت أريد ايصاله (:
(: ودمتِ نــور

Haitham :
يا معتر يا هيثم أتاريك حتى أنت من المغضوب عليهم! الله يعينك .. وين بأي كلية ؟ كلية أولاد أو بنات ؟
أكيد راح خبرك هونيك البقرة بتتعب عليها وبيطلع فيها نتيجة جهدك وشغلك معها وبطعميك أحلى جبنة ولبنة ..(( بس بيني وبينك بتحس بنفس النتيجة وأنت عم تحاضر بالكلية !؟؟ :D

Bullet on November 9, 2010 at 10:56 PM said...

Nayssan :

مساء الخير يا حنونة (:
ملاحظتك في محلها بالضبط 100%
أنا عم دوّر ع يلي بيريحني وبربحني بنفس الوقت :D
أنا جربت سنتين التدريس كتدريب عملي يعني , والله لا يفرجيك روعوّا الآمنين اللي ساكنين فيني !!
شكراً ياحنونة ^_^

Kholood :

الله يعافيك يارب (:
أكيد راح يتعطل جهازي الهضمي بأكمله :D
يسلموّ ع النكتة :D:D ما أضرب من الصبي إلا أبوه !

أي أنا متأكدة خلود لهيك عم فكر بهالمصلحة من هلأ لطعميني "خبز بلبنة" (: ضمنت الأتنين سوا
وفقك وأسعدك الرحمن (:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني on November 10, 2010 at 11:30 AM said...

كلية أولاد
و الحمد لله

:]]]]

*الكلية التقنية - المؤسسة العامة للتدريب التقني

سمعتها مو بزيادة، بعرف
:P

Bullet on November 11, 2010 at 11:40 PM said...

أي بعرفهـا .. مبسوط يعني انهم أولاد
:D
هلأ أي نعم هالحركات موجودة بس البنات أشطر بصراحة
(:
الله يوفقـك يارب
(:

هبة فاروق on November 12, 2010 at 3:23 AM said...

عجبتنى مدونتك اوووى دمها خفيف واحب اعقب على كلامك ان احيانا الانسان بينصدم فى اشخاص بيكونو مثل اعلى
بيدعو المثالية والتدين وهم اشد البعد عنها كل واحد منهم يربى ذقن ويقول كلمتين يقولو علية شيخ واخيرا اتمنى ان تزورى مدونتى الصغيرة ولن تندمى والرابط http://wwwmcdialogueorgurllisttxt.blogspot.com/

Bullet on November 12, 2010 at 8:28 AM said...

شكـرا جزيلا هبة (:

يسلم تمك كلامك سليم ,, أنا بس كنت أحضر المحاضرة لهالدكتور الله وكيلك بس بيحكي ويقول مثلا " احنا لازم نرضي ربنا لانو سبب مصائبنا من عمايلنا و أفعالنا " !!!
بصير أضحك من قمة راسي و نص المحاضرة ما بنكون معاه بس بنستغرب و بنضحك من يلي بيحكيه , شئ مختلف تماماااا

ان شاء الله بيشرفني زور مدونتك
يلا هوااااا لعندك
(:

Post a Comment

Don't hesitate to shoot here (: