...أنا مش مقتنعة بالمقاومة

Posted by Bullet | | Posted On Monday, August 15, 2011 at Monday, August 15, 2011


نعم كما قرأتم في العنوان فأنا غير مقتنعة بالمقاومة وجدوى وجودها و وجود سلاحها , أنا لدي 5 أبناء منهم الطبيب والمهندس ومنهم من يعيش معي ومنهم من سافر للخارج لإكمال دراسته والعمل , أنا لم يُقصف بيتي و لا مرة ولم توقظني طائرات أم كامل الجاسوسة " الإم كا " و لم استيقظ يوما لأهدأ من روع أطفالي وبكائهم من جراء صوت القصف وعندما كبروا لم يهبط قلبي في انتظار أحدهم أياما وليالي لا أعرف عنه شيء ثم يأتيني الخبر بأن الصهاينة قد اعتقلوه , لم أرى في جسده خدش ولا كدمات ولا تعذيب , لم يوقفني و لا ضابط إسرائيلي عند الحاجز ليسبني ويفرّغ كل ما تحتويه سيارتي ثم يأمرني بالركوع على ركبتاي و سلاحه منتصبٌ فوق رأسي .
لم يدخل الإسرائيلي في يوم من الأيام بيتي ويحتله ولم يحوله إلى كومه من الدمار , أبدا لم أخسر يوما عملي ولم يقوم هذا الإسرائيلي بتخريب محصولي الذي أعتمد عليه ومنه قوتي ولقمة عيالي, كما انه لم يحرمني من ممارسة طقوسي الدينية يوماً .
علاوة على ذلك لم تخترق رصاصاته أجزاء جسدي ولم يقتل لي أخا أو حبيبا أو صديقاً و لا بعمري رأيت الدم قد غطى ثيابي ولم تنفجر شظاياه وألغامه في جسدي.
لذلك كله أنا لست مقتنعة بالمقاومة وأنا من الناهقين والداعين إلى سحق حزب الله و تجريده من سلاحه " لنو بدنا نعيش" !
هناك من تبحبح طيلة أيام حياته ولم يُجرح له إصبع , هناك من تعامل مع العدو في القتل والتدمير وهناك من فاحت رائحة الدناءة منهم ومن المفترض أن لا نرى لهم أثراً و لا قبراً حتى بل يجب أن يُعلقوا على أعواد المشانق وتُحرق جثثهم بدلا من جلوسهم رجل على رجل و كرافاتهم من أغلى الأنواع !
يا من تزعقون وأقرفتم دنياكم من كثرة الصراخ والعويل , أيها المساكين انتبهوا على أحبالكم الصوتية وبطين قلبكم الأيمن والأيسر واستريحوا فنحن لا نكترث لأمركم مهما علا نباحكم وأحمرت وجوهكم من كثرة الصراخ , افقعوا و موتوا بغيظكم فما يوما سمعنا أن الأقزام تطاولت على الأسياد !
أيها المساكين يا صانعي الفساد وثقافة القتل , المبتلون بإستجحاش أخلاقي والمنبطحون تطأهم أحذية البيت الأبيض ويُدعسون بالحذاء الرسمي وبالكعب العالي! أيها المبتلون بالأوهام والآمال والمُسكرات..كلكم مساكين ..
لكل من اقرفكم صوته وتروه يهرف بما لا يعرف في حق المقاومة و غير مقتنع بها :

انه ال14 من آب ذكرى الانتصار الإلهي عام 2006 , فكل عام و عشاق المقاومة ومناصريها بألف خير .. والتحية لمن تنوّر صورته مدونتي حبيب قلوبنا أبو هادي ...




تأخرت في نشر التدوينة ...

Comments:

There are 13 comments for ...أنا مش مقتنعة بالمقاومة

Post a Comment

Don't hesitate to shoot here (:

Monday, August 15, 2011

...أنا مش مقتنعة بالمقاومة

Posted by Bullet at Monday, August 15, 2011

نعم كما قرأتم في العنوان فأنا غير مقتنعة بالمقاومة وجدوى وجودها و وجود سلاحها , أنا لدي 5 أبناء منهم الطبيب والمهندس ومنهم من يعيش معي ومنهم من سافر للخارج لإكمال دراسته والعمل , أنا لم يُقصف بيتي و لا مرة ولم توقظني طائرات أم كامل الجاسوسة " الإم كا " و لم استيقظ يوما لأهدأ من روع أطفالي وبكائهم من جراء صوت القصف وعندما كبروا لم يهبط قلبي في انتظار أحدهم أياما وليالي لا أعرف عنه شيء ثم يأتيني الخبر بأن الصهاينة قد اعتقلوه , لم أرى في جسده خدش ولا كدمات ولا تعذيب , لم يوقفني و لا ضابط إسرائيلي عند الحاجز ليسبني ويفرّغ كل ما تحتويه سيارتي ثم يأمرني بالركوع على ركبتاي و سلاحه منتصبٌ فوق رأسي .
لم يدخل الإسرائيلي في يوم من الأيام بيتي ويحتله ولم يحوله إلى كومه من الدمار , أبدا لم أخسر يوما عملي ولم يقوم هذا الإسرائيلي بتخريب محصولي الذي أعتمد عليه ومنه قوتي ولقمة عيالي, كما انه لم يحرمني من ممارسة طقوسي الدينية يوماً .
علاوة على ذلك لم تخترق رصاصاته أجزاء جسدي ولم يقتل لي أخا أو حبيبا أو صديقاً و لا بعمري رأيت الدم قد غطى ثيابي ولم تنفجر شظاياه وألغامه في جسدي.
لذلك كله أنا لست مقتنعة بالمقاومة وأنا من الناهقين والداعين إلى سحق حزب الله و تجريده من سلاحه " لنو بدنا نعيش" !
هناك من تبحبح طيلة أيام حياته ولم يُجرح له إصبع , هناك من تعامل مع العدو في القتل والتدمير وهناك من فاحت رائحة الدناءة منهم ومن المفترض أن لا نرى لهم أثراً و لا قبراً حتى بل يجب أن يُعلقوا على أعواد المشانق وتُحرق جثثهم بدلا من جلوسهم رجل على رجل و كرافاتهم من أغلى الأنواع !
يا من تزعقون وأقرفتم دنياكم من كثرة الصراخ والعويل , أيها المساكين انتبهوا على أحبالكم الصوتية وبطين قلبكم الأيمن والأيسر واستريحوا فنحن لا نكترث لأمركم مهما علا نباحكم وأحمرت وجوهكم من كثرة الصراخ , افقعوا و موتوا بغيظكم فما يوما سمعنا أن الأقزام تطاولت على الأسياد !
أيها المساكين يا صانعي الفساد وثقافة القتل , المبتلون بإستجحاش أخلاقي والمنبطحون تطأهم أحذية البيت الأبيض ويُدعسون بالحذاء الرسمي وبالكعب العالي! أيها المبتلون بالأوهام والآمال والمُسكرات..كلكم مساكين ..
لكل من اقرفكم صوته وتروه يهرف بما لا يعرف في حق المقاومة و غير مقتنع بها :

انه ال14 من آب ذكرى الانتصار الإلهي عام 2006 , فكل عام و عشاق المقاومة ومناصريها بألف خير .. والتحية لمن تنوّر صورته مدونتي حبيب قلوبنا أبو هادي ...




تأخرت في نشر التدوينة ...

13 comments on "...أنا مش مقتنعة بالمقاومة"

Anonymous said...

حسنا ، وما موقف حسن نصر الله من مقاومة الشعب السوري للنظام القمعي الوحشي السوري ، لقد تم قتل المئات من شيوخ وشباب ونساء وأطفال ، وتم اعتقال عشرات الآلاف تحت تعذيب وإذلال وإهانة لم تعرف له البشرية مثيلا ( صور قيام بعض الجنود السوريين وهم يركلون وجوه المقاومين ، ويدعسون على وجوههم وأجسادهم وغيرها الكثير مما لا يخفى على أحد
ما موقف السيد ابو هادي من ذلك كله؟

مع التحية
ماجدة

Bullet said...

يبدو انك لم تقرأي ما كتبته , هنا أنا أتحدث عن الانتصار عام 2006 وكيف انتصرت المقاومة بعد تلك الحرب الكونية التي شُنت عليها والرد على الناعقين بثقافة الحياة !
لا أعرف لِم التحدث هنا عن سوريا وما يحدث فيها !

يعني لم محاولة تجاهل وإسقاط دور مقاومة ضحت طوال سنوات وعملت مالم تعمله جيوش عربية ونسيان تضحيات و تعب وإيمان هذه المقاومة وسيدها وربطه بما يحدث في سوريا ما إن نتحدث عن بطولة هذه المقاومة
!!!!

اهلا بكِ

Anonymous said...

كيف أكتب تعليقا على شيء لم أقرأه؟؟
الأمور لا تتجزأ ، ويفترض أن مواقف الرجال أو الإنسان عموما الذي يدعي انه يملك مبادىء وأفكارا ونهجا في امر ما ولنقل انه امر المقاومة ، مقاومة الظلم والباطل والفساد ، يفترض ان لا تتجزأ، لكي أحافظ على وهج تلك البطولة والتي لم تحدث من سنوات طويلة جدا ، إنما هي بضع سنوات فقط ( بمعنى أن الناس لم تنس) فلكي احافظ عليها ينبغي ألا أخونها بالوقوف إلى جانب نظام فاسد متوحش يقضي على المقاومة فيه بدم بارد!!!
هل مقاومة عن مقاومة تفرق؟
أعتقد ان ما قام به السيد نصرالله هو من أسقط دور المقاومةأو لأكن أكثر تحديدا إذا كان هو اعتقد انه سيد المقاومة ، فقد خان هذه الكلمة، وأظن ان أي طفل وليس انسان بالغ فقط سيدرك ذلك، للأسف ، فعلا للأسف ، الأحداث هي التي تظهر معدن الإنسان وجدية مواقفه وايمانه بها ، وما حدث في سوريا أظهرت معدن هذا الرجل!

ماجدة

Anonymous said...

على فكرة أرجو مشاهدة فيلم على اليو تيوب بعنوان "عنزة ولو طارت"
http://www.youtube.com/watch?v=SRh4hd9zl-w
ببساطة انه فيلم منطقي
وما أدعو إليه ان نكون منطقيين في أحكامنا ورؤانا، هذا الدعوة موجهة للسيد نصرالله
!!!
مع التحية
ماجدة

Bullet said...

يا سيدتي لست أنتِ وبضع من "المتحمسين" للثورة السورية هم من يحددوا معدن هذا الرجل فهو ليس بحاجة لذلك من أحد! ومن يرى بعين البصيرة سيعرف قيمة ومعدن هذا الرجل أما " المعمي على قلوبهم وعقولهم" فليتنحوا جانبا أو ليصمتوا

بالنسبة "للفيلم الذي اسميتيه منطقيا" يؤسفني أن أقول لك بأني قد أضعت وقتي بمتابعته وهو المليء بالتناقضات والطائفية وكمية الخلط ومحاولة تغييب العقول التي فيه أمر مهول فإن كان هذا يسمى منطقاً فاا هنيئا لك ولكل المقنعين أقصد المنطقيين بهذا الفهم !
إن كان هذا منطقاً فماذا نسمي السفه وإضمحلال الفكر !

وأكرر دعوتني لك بقرأه التدوينة مرة أخرى , أتعلمين لماذا؟
لأني ببساطة قد تحدثت عن التالي :
- لبنان وحرب تموز 2006 وإنتصار المقاومة على العدو الصهيوني
- أصحاب ما يسمى ب" ثقافة الحياة" والسخرية من أفكارهم , فهم من عاش الدنيا بالطول والعرض ثم يأتون للتبجح بمطلب نزع السلاح

فإذا كان لديك أي تعليق على هذا فأهلا وسهلا وإذا لا فاحتفظي برأيك لنفسك
وبالنسبة للفلم الذي يبدو انه أقنعك حتى أنني توقعت أنه شي وثيقة مهمة وموثقة ! فضعيه كرابط لك على الفسيبوك أو تويتير ليشاركك فيه من "اقتنع" به وليس هنا ..

Anonymous said...

"بضع من المتحمسين للثورة السورية"
بضع!!! أكل هؤلاء وأولئك هم عندك بضع؟؟؟
أهكذا هي طريقة ردك بالشتائم والإستخفاف؟؟؟
هذا هو منطق عنزة ولو طارت، ولا أستغرب
فعلا شيء مؤسف

ماجدة

Bullet said...

لا فعلاً امر مؤسف أن البعض يريد تشويه صورة المقاومة من حيث يدري ومن حيث لايدري
مع أنني قمت بتذكيرك بموضوع التدوينة الأساسي مرتين ولكن لا جدوى
يبدو أني عم أذن بمالطا !

Anonymous said...

من شوهها؟
مواقف السيد نصرالله التالية من ثورات ومقاومات( ام أن كلمة المقاومة لا تقتصر إلا على حزب الله؟!!!)من مقاومات العرب في ربيع ثوراتهم هي التي شوهتها وليس انا او "بضع" المتحمسين للثورة السورية
أنا مش عارفة لم كل هذا الخوف من "الخروج عن موضوع التدوينة الرئيسي" اهو نص مقدس؟ هذا أذا اعتبرنا انه خروج ، وليس بخروج، كل ما يحدث في منطقتنا هو متصل بشكل أو بآخروإلا لم يعبر السيد نصرالله عن موقفه من الثورات العربية فيعتبر بعضها مقاومة وبعضها ليس بمقاومة ، ما هو معياره في ذلك؟ هذا ما شاهدتيه بالفيلم الذي لم يعجبك والذي ضيعتي وقتك الثمين بمشاهدته والذي اتهمتيه بالسفه واضمحلال التفكير ، الفيلم مكون من قسمين قسم يتحدث عن خطاب سيد المقاومة والقسم الآخر الإنتقادات التي وجهت لهذا الخطاب، فأيها هو السفيه؟ خطاب سيد المقاومة أم الإنتقادات؟ وإذا كان خطاب سيد المقاومة ليس وثيقة على رؤاه ، فما هو الوثيقة اذن؟
كان من البداية سؤال بسيط، من التعليق الأول سؤال بسيط، ظللت انت تلفين وتدورين وتتوهين مع كمية من الشتائم والسباب والإسفاف، لم كل هذا؟لم كل هذا الخوف ، وخروج عن النص ومش عارفة شو ، شو هالحكي؟
دعك من نصرالله الان ، ولأجادلك بنفس منطقك( أذا اعتبرناه منطق) ما استنجته أنك ضد المقاومة السورية لنظام الرئيس الخالد بشار الأسد!!! إذا ستقول لك ام شهيد في هذه المقاومة أو أب لطفلة قتلت على يد واحد من الشبيحة او زوجة لشاب قتلته رصاصة قناص بدم بارد أو شاب دعس وجهه بسطار مخلوق مشوه في الامن او الجيش
سيقول لك كل هؤلاء : انت مش مقتنعة بالمقاومة ، وانت من فئة أصحاب" ثقافة الحياة" كما سميتها ، وسيكيلون لك من الشتائم كما جاء في تدوينتك
خروج على نص التدوينة !!! ضحكتيني
وضلك أذني في مالطا، وادعي لبشار الأسد ونظامه وأن يرهم النصر على شعبه المعميين في قلوبهم وعقولهم باعتبارهم ليسوا مستضعفين، وليس شعبه فقط ، بل على اللاجئين الفلسطينيين في مخيمي الرمل واليرموك المعميين أيضا ، فهم ايضا ليسوا من المستضعفين
للأسف ، تدعون انكم مع الشعوب المستضعة (كذا) ومع المقاومة ، وكل هالحكي ، وعند المواقف وعند الحزة واللزة ، تقولون خروج على النص المقدس!!!شيء مخز ومعيب
ببساطة لقد سقطت الأقنعة، وهذ احد اجمل ما في المقاومات العربية انها أسقطت الأقنعة
"كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون "
مرة أخرى ستقولين لأمهات الشهداء والأطفال في المقاومة السورية انك مش مقتنعة بالمقاومة ، وسيردون عليك انك من أصحاب" ثقافة الحياة"!!!طبعا وفق فهمك لثقافة الحياة
"نعم" كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون
انتهى الجدل ، لانه فعلا لا فائدة ، عنزة ولو طارت

ماجدة

Bullet said...

هههههههههههههه
اسمعي ياأخت ماجدة أول شي بقترح عليكِ أن تفتحي لك مدونة وتكتبي فيها ما تريدين وفشي فيها خلقك عالأخير !

ثانيا : أنا هنا صاحبة المدونة وأنا من تحدد أن كان ما يُعلق به البعض خروجا عن الموضوع الأساسي أو لا ولستِ أنت , وبإمكاني حذف التعليقات المغردة خارج سرب الموضوع , لذلك قمت بتذكيرك بالموضوع لعلك تفهمين لكنني كما يقول المثل : أقول لك تيس؟ بتقولي احلبوه !!

ثالثا: بالنسبة لفلمك المقتنعة أنتِ به فهو لم يأتي بجديد وكله ملئ بالاستخفاف والشتائم( ولست أنا من يستخف ويشتم) ومحاولة تغييب العقول , أنا سأحترم رأي من يأتيني بأدب خصوصا عند الحديث عن هذا الرجل , عندك رأي حسنا أذكره ولكن لا تجعل من نفسك شبهه ويجب أن تعلم أن هذا الرجل يحظى بحب وإحترام كبيرين في العالمين العربي والإسلامي شاء من شاء وأبى من أبى !

رابعاً: يا صاحبة المنطق سأقول لك شيء أشققتِ عن قلبي لتجزمي بأني مع كما اسميتيه "الرئيس الخالد" وأنني أدعو له ولنظامه ؟!
هدئ من روعك ولعلمك وكما علقت في بعض تدوينات الأصدقاء ( طبعا تدوينتهم كانت عن سوريا ومايحدث فيها وعلّقت على نفس هذا الموضوع ولم أخرج عنه كما يفعل البعض هداهم الله! ) أنني لست مع ما يسمى بشار ولست مع من يسمى بالثورة! لأن الفريقين أخطأ ! إن كان كما ذكرتي أن النظام قام بالقتل وما شابه فسأقول لك أيضا هناك مِن مَن هم " ثوار" يمتلكون السلاح ويقتلون رجال الأمن ويرمون جثثهم في النهر وينفذون كلام من يسمى بالعرعور صاحب الفكر الدموي ويهتفون بإسمه وهو الذي يقولها علانية ويدعو للقتل والإغتصاب !
ماذا ستقولين أنتِ لأمهات وزوجات وأطفال هؤلاء أيضا ؟
الخلاصة : الفريقين أخطأ وقتل ونقطة على آخر السطر.

ستأتين لي وتجادلين مرة أخرى في موقف سماحة السيد , وسأقول لك أن السيد قبل أن يتحدث عن سوريا كان يُسّب ويُخوّن من نفس مجموعة المنطقيين والمقنعيين هؤلاء
وعندما تحدث سبوه وخونوه ولو وقف على الحياد رح يسبوه ويخونوه ولو ملّكهم السموات والأرض حتى نفس الشي!! لأن هؤلاء من ضمن مجموعة التفكير التعبان

وعلى قولتك أجمل مافي الثورات وحتى ما قبلها أنها كشفت وستظل تكشف مجموعة الرعاع الذي ينهقون مع كل ناعق ويهرفون بما لا يعرفون فالمشكلة ليست في مواقف سماحة السيد بل بعقولهم الصدئة!
التي تريد تشويه تضحيات كبرى قامت بها المقاومة وهذا الرجل ويحترقون غيظا حتى من محاولة التحدث وإبراز هذه الانجازات ويدخلون 66 مليون كذبه فقط للتشويه والبعض مع الخيل يا شقرا !
ولكن " والله متمٌ نوره " فأريحوا واستريحوا ..

وفعلا انتهى الجدل لأنه لا فائدة وعلى قوله المثل : أسلمت فارة لا زادوا المسلمين ولا قلّو النصارى ! فليست كل محاولاتك - او دعيني استثنيك وأحسن الظن بك- وكل محاولات هؤلاء لن ولم تؤثر في هذا النهج ولا محبيه وعشاقه ..

انتهى ...

زينة زيدان on August 22, 2011 at 1:30 AM said...

من يومبن باجي لهون لعلق بس بلاقي الخطوط مشغولة
متأكدين انتهى الجدل

فرح

ادا انتهى خبريني لأرجع أعلق

اها انتهى ..أوك

نحن مع المقاومة ومع من يدعو لها
والوطن هو محور حديثنا ومقاومتا
وما الأشخاص إلا مارون
وكلنا لأجل إعلاء كلمة الحق والدين والوطن نعمل



تحيتي للجميع

Bullet said...

هههههههههههههه
!!! حبيبتي
أنتِ بتجي والمدونة كلها وصاحبتها تحت أمرك وما بتنطري حدا لتعلقي
(:
وسواء اتفقتي أو أختلفتي معي فأنتِ ع العين والرأس خيتي
! ونحن مع المقاومة ومن يدعو لها أيضا
وضد كل من يريد بها أو بهذا الخط التشويه أو حرفه عن مهمته الرئيسية وضد كل من يحاول النيل منها

كل التحايا عزيزتي (:

الموسوعة الحرة on August 31, 2011 at 4:33 PM said...

السلام عليكم...
عيد سعيد مبارك عليكم وعلى الجميع...اعاده الله تعالى عليكم بالخير والبركة والسرور في هذا العام وكل عام...
خالص تقديري ومحبتي...

Bullet said...

وعليكم السلام والاكرام
شكراً جزيلا
وينعاد عليك وعأحبابك بالخير يارب
(:

Post a Comment

Don't hesitate to shoot here (: